صحة

أعراض فيروس كورونا

فيرس كورونا

فيروس كورونا:

عام 2020 _ عام بليت فيه البشريه كافة بفيروس معدى يسمى فيروس كورونا, هذا الفيروس الذى أثار رعب سكان كوكب الارض جميعا وسبب لهم الذعر والخوف وجعلهم يعيشون فى قلق مزمن خيفة على انفسهم من العدوى. والحقيقه أننى شخصيا أوافقهم وأشاركهم هذا الخوف والقلق فهذا الفيروس ليس كاى فيروس أخر وليس قاصرا فقط على العدوى ولكن قد تصل خطورته الى حد الوفاه. والكثير من الناس ليس عندهم اى معلومات عن هذا الفيروس لذلك كان لزاما علينا أن نقوم بنشر معلومات كافية من اجل توعية البشر وتعريفهم لهذا الفيروس المعدى وكل ما يتعلق به. لذلك دعونا نستعرض سويا تعريف هذا الفيروس المخيف وما أعراضه وما الفرق بينه وبين الانفلونزا العاديه وأحدث التطورات التى طرأت على هذا الفيروس.

تعريف فيروس كورونا:

فيروس كورونا هو من عائلة الفيروسات التاجيه التى تستهدف وتصيب الجهاز التنفسى. يصيب هذا الفيروس كل الكائنات الحيه على وجه الارض فيصيب الانسان والحيوان والطير. لا يمثل هذا الفيروس خطوره على الحيوانات والطيور ولكنه يسبب اضطرابات صحيه شديده وخطوره بالغه للانسان قد تصل الى حد الموت. يقال ان فيروس كورونا تم انتقاله من الحيوانات الى البشر لذلك يسمى بفيروس حيوانى المنشأ. مر فيروس كورونا بتطورات كثيره واخذ اشكالا عديده حتى وصل الى احدث شكل له وهو الفيروس الحالى المتطور الذى تتعامل معه البشريه حاليا وهو فيروس كورونا الجديد COVID-19)).

يتركب فيروس كورونا الحديث من تركيبه بيولوجيه غريبه الاطوار تصيب الجهاز التنفسى سريعا وتسبب له اضرار بالغه. حيث تنتقل المادة الوراثيه للفيروس والتى تسمى بالرنا الى الخليه لتصل الى السيتوبلازم الذى بدوره يساعد فى نسخ الماده الوراثيه للفيروس حتى يكون مستعدا للتكاثر.

نشا هذا الفيروس وكانت بدايته  فى دولة الصين حيث بدا انتشاره من اسواق مدينة ووهان فى الصين وهى أسواق لبيع الحيوانات لذلك يرجح ان فيروس كورونا تم انتقاله من هذه الحيوانات خاصة الثعابين والخفافيش الى الصينيين وبعده تم انتشاره وتفشيه بسرعة كبيرة فى الصين لينتقل بعد ذلك الى بقية العالم كله بالعدوى حتى يصبح وباءا عالميا, لذللك يمكننا القول ان دولة الصين واسواق مدينة ووهان على الاخص هى بؤرة ومنشأ انتشار فيروس كورونا.

أعراض فيروس كورونا:

قد يغفل البعض عن اعراض فيروس كورونا, وقد يكون هناك شخص مصاب بالفيروس ولكنه لا يعلم, لذلك سنعرض لكم بعض اعراض فيروس كورونا التى تظهر عند البشر والتى أهمها:

  • ظهور اعراض مشاكل فى الجهاز التنفسى مثل السعال وضيق التنفس
  • الحمى والتهاب الحلق
  • ارتفاع شديد فى درجة حرارة الجسم

وهناك اعراض تظهر فى اصعب الحالات المصابه بالفيروس مثل الالتهاب الرئوى الحاد, صعوبة شديده فى التنفس, فشل كلوى وتتضاعف حدة الفيروس ليصل الى حد الموت.

والجدير بالذكر انه يجب ان نفرق بين الانفلونزا ونزلات البرد العاديه وفيروس كورونا, فهناك فرق بينهما.

الفرق بين الانفلونزا العاديه وفيروس كورونا:

تتشابه اعراض فيروس كورونا مع اعراض الانفلونزا العاديه الى حد ما ولكن اعراضة تكون اكثر وضوحا كما ذكرناها فى الاعلى ونزيد عليها ان الشخص المصاب بهذا الفيروس يميل وجهه الى الاصفرار ويسعل بطريقه جافه بعكس الانفلونزا العاديه التى يصاحبها رشح للأنف وتكون بسيطه وتقل حدتها مع الوقت. وتجدر الاشاره الى انه يمكن التفريق بينهما باجراء فحوصات طبيه للتاكد من العدوى.

التطورات الجديده بخصوص فيروس كورونا:

انتشر فيروس كورونا عالميا وتفشى فى جميع انحاء العالم وتتزايد عدد الوفيات يوميا خاصة فى فئتى الاطفال وكبار السن وايضا المصابين بالضغط والسكر ومشاكل فى الكليه وايضا المصابين بنقص المناعه.

توقفت الحياه بمعنى الكلمه فى كل الدول حيث تم اغلاق كثير من المدارس والجامعات فتوقفت حركة التعليم, كما الزمت الحكومه فى بعض الدول شعبها بالزام بيوتهم وعدم الخروج منها الا فى الحالات الضروريه كما فى دولة ايطاليا بعد ان تأذر الموقف هناك وانتشر الفيروس بكثره حتى وصل الى حاله خرجت عن السيطره.

أيضا تم منع حركة السفر فى كثير من الدول منعا للعدوى, ومنعت التجمعات فلم يعد هناك ماتشات كوره ولا سينيمات ولا حفلات ….الخ. واكثر ما يحزننى انه تم منع الحج والعمره منعا للتجمعات والعدوى فهذا حقا بلاء ولابد الصبر عليه. تم اعلان حالة الطوارىء عالميا بكل ما تعنيه الكمه حيث تحول الموضوع الى كارثه ووباء عالمى.

حتى الان لم يتم اكتشاف اى علاج فعال لهذا الفيروس لكن هناك جهود كبيره من العلماء من اجل الوصول الى علاج له. وهناك بشائر انه تم التوصل الى لقاح بدائى لعلاج هذا الفيروس وتم التوصل اليه فى دولة امريكا وبداو فعلا فى تجرته على بعض المتطوعين المصابين. وفى هذا الفيديو يتم تجربته على اول متطوعه مصابه بهذا الفيروس فى واشنطن. يمكنكم مشاهدة الفيديو على الرابط الاتى:

مازالت التجارب قائمه ولم يتم اعتماد اللقاح عالميا فما زال تحت التجريب ويرجح ان الابحاث العلميه والتجار ب ستظل قائمه حتى عام 2021, فالمسؤليه تقع على عاتق العلم والعلماء فهم امل البشريه من اجل التوصل الى علاج فعال لهذا المرض. وفى ختامى ندعو الله ان يثبت هذا اللقاح فعاليته ويتم اعتماده طبيا حتى يتم تداوله دوليا ونبدا فى علاج هذا الفيروس المعدى الخطير. عافانا الله واياكم.

السابق
دعاء فك الكرب الشديد
التالي
صفات رائد الاعمال الناجح

اترك تعليقاً