تكنولوجيا

الذكاء الاصطناعي وانواعه

الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي

هي الصفة التي تتسم بها البرامج الحاسوبية وهذا المصطلح جديد على الساحة في العالم وكانت بداية ظهوره مع ظهور الكمبيوتر. والذكاء الاصطناعي فرع من فروع علم الحاسب الآلي ويتميز الذكاء الاصطناعي بالكثير من القدرات والتي تصبح خارقة في بعض الوقت، فالعمليات الحسابية الخارقة والقدرة على التعلم التلقائي والاستنتاج، إلا انه هناك جدل حول عدم توفر تعريف معين للذكاء الصناعي، وتتعدد فروع الذكاء الاصطناعي ، غير انه هو نفسه علم من علوم الحوسبة.

في منتصف الخمسينات من القرن الماضي اكتشف العلماء نهج جديد للآلات الذكية او (Artificial intelligence – AI) بناء على اكتشاف وقتها في علم الاعصاب ونظريات جديدة حيث ان العالم في تقدم مستمر يوميا، لاسيما بعد ظهور الحاسب الالي وعلومه والذكاء الاصطناعي .

تأسيس علم الذكاء الاصطناعي

تم تأسيس المجال الجديد وقتها في منتصف الخمسينات لبحوث الذكاء الاصطناعي في مؤتمر كلية دارتموث وأصبح قادة بحوث الذكاء الاصطناعي لعدة عقود بعدها. وهم جون مكارثي ومارفن مينسكاي والين نويل، وهربرت سيمون والذي اسس مختبر الذكاء الاصطناعي في معهد ماساتشوستس ومعهد جامعة كارنيغي ميلون، وستانفورد، ومن منتصف الستينات اصبحت الدول تمول المعاهد والجامعات وتضخ الاموال لتمويل الذكاء الاصطناعي وخاصة من وزارة الدفاع الامريكية. غير انهم واجهو صعوبات كبيرة في السبعينات وفشل في بعض التوقعات التي كانت منتظرة من قبل بعض الحكومات، ثم عادوا في الثمانينات وشهدوا النجاح الكبير في مختلف المجالات والخبرات السابقة والصعوبات التي واجهوها الي ان بدأت تحقق الارباح وعادت التمويلات الكبيرة من جديد إلى ان سرعان ما واجهت صعوبات بعد مدة قليلة وانتكاسة اخري.

ولاكن السؤال الاهم الان هو!!

ما هو الذكاء الاصطناعي؟

ببساطة يشير مصطلح الذكاء الاصطناعي (Artificial intelligence – AI) إلى الأنظمة والأجهزة التي تحاكي ذكاء البشر لأداء المهام، والتي يمكنها أن تحسن من نفسها استنادًا إلى المعلومات التي تجمعها اعتمادا على الانظمة المتبعة في تشغيلها وتتحدث كل ثانية، كما يتواجد في عدد كبير من الاشكال. بعض هذه الأمثلة: تستخدم روبوتات المحادثة الذكاء الاصطناعي لفهم مشكلات العملاء بشكل أسرع وتقديم إجابات أكثر كفاءة. القائمون على الذكاء الاصطناعي يستخدمونه لتحليل المعلومات الهامة من مجموعة كبيرة من البيانات النصية لتحسين الجدولة، يمكن لمحركات التوصية تقديم توصيات مؤتمتة للبرامج التلفزيونية.

استنادًا إلى عادات المشاهدة للمستخدمين، كما ان الذكاء الاصطناعي يعتمد كليا ويتعلق بالقدرة الفائقة للتفكير وتحليل البيانات أكثر مما يبدو من اداء وظيفة ما بشكل معين. وعلى الرغم من الصور التي يقدمها العلم الان والسنيما للذكاء الصناعي من روبوتات تسعي ان تحل محل البشر والتي تظهر الكفاءات العادية ولاكن العلم لا يسعي الي هذا مطلقا وانما السعي وراء تقليل الفجوة بين التقنية والسيطرة عليها تتسع باستمرار وانما تسهيل وتسخير التقنيات لخدمة الانسان.

ما الذى يهدف اليه ؟

يهدف إلى تعزيز القدرات والمساهمات البشرية بشكل كبير. مما يجعله أصلاً ذات قيمة كبيرة من أصول الأعمال. للحصول على القيمة الكاملة من الذكاء الاصطناعي، تقوم العديد من الشركات باستثمارات كبيرة في فرق علوم البيانات. إن علوم البيانات، التي تُعد مجالاً متعدد التخصصات يستخدم الأساليب العلمية وأساليب أخرى لاستخلاص القيمة من البيانات، تجمع بين المهارات المستمدة من مجالات مثل الإحصاء وعلوم الكمبيوتر مع المعرفة العلمية لتحليل البيانات التي يتم جمعها من مصادر متعددة”.

“الذكاء الاصطناعي (AI) هو المجال العام الذي يغطّي كل ما يتعلق بإكساب الآلات صفة الذكاء”، وذلك بهدف محاكاة قدرات التفكير المنطقي الفريدة عند الإنسان. كما يمثل الماشين ليرنينج او (Machine learning) او التعلم الالي فئة من ضمن فئات الاكبر والاوسع نطاق للذكاء الصناعي، اي معني انه هو من يمنح الآلات القدرة على التعلم. يتحقق ذلك عن طريق استخدام خوارزميات يمكنها أن تكتشف الأنماط، وتولد الأفكار انطلاقاً من البيانات التي تعرض عليها، لتطبيقها على عمليات اتخاذ القرار والتنبؤات المستقبلية، وهي عملية تتجنب الحاجة إلى برمجة الخطوات بطريقة مخصصة لكل إجراء ممكن بمفرده”.

الذكاء الاصطناعي سيتخطي قدرات البشر في غضون 50 عامًا القادمة

تتحدث الدراسات الحديثة قد اجراها الباحثون في جامعتي اوكسفورد البريطانية وييل الامريكية ان هناك احتمال بنسبة خمسون بالمائة على ان يتفوق الذكاء الاصطناعي على قدرات البشر والذكاء البشري في جميع المجالات في غضون الخمسين عام القادمة. كما انه يسو فيحل محل البشر في تولي كافة الوظائف في غضور 120 عام.

ولا تستبعد نتائج الدراسة أن يحدث ذلك قبل هذا التاريخ. كما ان النتائج لا تستبعد يحدث هذا في أسرع من تلك المدة مع تطور التكنولوجيا والذكاء الصناعي، كما تتوقع تفوق الآلات في الترجمة وانواعها باختلافها بحلول الخمسة اعوام القادمة. كما انها تتوقع ان يحدث ذلك ايضا في الخمس اعوام في مجال كتابة المقالات، وقيادة الشاحنات في العشر اعوام القادمة واقل من هذا حيص نري القيادة الالية تتفل في مجالات كثيرة الان، بل وفي إجراء الجراحات بحلول عام 2053.

وتؤكد الدراسات انه يحسن قدراته بسرعه كبيره وفائقة علي نهج مستمر في كل المجالات التي يسيطر فيها البشر، كما ان الذكاء الاصطناعي هزم أكبر لاعب في لعبة الشطرنج الصينية   “جو” كما يذكر ان اللعبة معقدة وصعبة أكثر من الشطرنج العادي ويسمي البرنامج ألفا جو.

انواع الذكاء الاصطناعي

تعلم الالة او (Machine Learning).
تنقيب البيانات: (Data Mining).
التفكير المنطقي والتفكير الاحتمالي: (Logical Reasoning and Probabilistic Reasoning)،
استرجاع المعلومات والويب الدلالي: (Information Retrieval and Semantic Web).
تمثيل المعرفة: (Knowledge Representation and Knowledge Database)،

السابق
اخر صيحات الموضة
التالي
فيروس كورونا

اترك تعليقاً