شركات

انواع الشركات

مقدمة عن الشركات

السلام عليكم، قبل البدا في تأسيس شركتك الخاصة، يجب عليك ان تحدد الشكل القانوني الذي سوف تأخذه شركتك الخاصة بشكل عام في القانون المصري تنقسم الشركات لثلاث انواع وفي المجمل هم سبعة شركات مختلفة لكل واحده منهم المميزات الخاصة بها، وما يمكن ان تفعله ولا تستطيع ان تفعله.

فإن تحديد نوع الشركة قبل البدأ سوف يعطيك المزيد من المميزات والاختيارات فيما بعد ويغنيك عن تغير تخصص شركتك فيما بعد من اجرأت وخطوات قمت بها بالفعل من قبل.

وسوف نساعدك ان شاء الله في كيفية تحديد نوع الشركة الخاصة بك، واذ كنت تملك شركة خاصة بالفعل ولم تكن تعلم ما هو نوعها في القانون وتريد تسجيلها في السجل التجاري، سوف نساعدك ان شاء الله في تحديدها والتعرف على مميزاتها ومسؤولياتها في القانون المصري.

انواع الشركات

المنشأة الفردية: هي كيان قانوني ينشئها الفرد ويحصل على جميع ارباحها، ومسؤولياتها ومن جانب اخر، التزاماتها والديون بحيث يتحمل كافة العواقب و الجزائات.

شركات الاشخاص: تقوم على أكثر من شخصين فيما فوق وتقوم على الثقة المتبادلة بينهم وهما ثلاث انواع هم شركات التضامن والتوصية البسيطة وشركات المحاصة.

شركات الاموال: علي عكس الشركات الأخرى، فإن اموال الشركاء هنا تظل مستقلة عن الشركة الام، ولا تكون اموال الشريك ضامن لديون الشركة، كما يجوز بيع نصيبة لغير الشركاء اذ لم تكن تقيده قيود في عقد التأسيس وهي ثلاث انواع، شركات المساهمة وشركات التوصية بالأسهم، وشركات ذات المسؤلية المحدودة، وفيما قادم سنوف نقوم بتفصيل كل واحدة على حدي.

ما هي الشركة وتعريفها في القانون المصري الحالي: “الشركة هي عقد يلتزم بمقتضاه شخصان أو أكثر بأن يساهم كل منهم في مشروع يستهدف الربح بتقديم حصة من مال أو عمل، لاقتسام ما قد ينشأ عن المشروع من ربح أو خسارة”، والذي اخِذ من نص القانون المصري، والذي ينص على “الشركة عقد بمقتضاه يلتزم شخصان أو أكثر بأن يساهم كل منهم في مشروع مالي، وبتقديم حصة من مال أو عمل لاقتسام ما قد ينشأ عن هذا المشروع من ربح أو خسارة”. “وهذا النص مستمد من القانون المدني الفرنسي”.

كما تعريف الشركات: انها هي الكيان الذي يمكن من خلاله مزاولة التجارة في الاسواق داخل الدول وتنقسم الي ثلاث انواع، فردية واشخاص وشركات اموال.

تنقسم الشركات: “تقسم الشركات لنوعين من حيث ما تقوم به من اعمال، وهما الشركات المدنية او التجارية، من حيث الاعتبار الشخصي ام المالي، الي شركات اشخاص او شركات أموال وشركات ذات طبيعة مختلطة. والشركة التجارية وحدها هي التي تكتسب صفة التاجر”.

الشركة المدنية: فيمكن أن تتخذ أحد أشكال الخاصة بالشركة التجارية كأن تنشأ في شكل شركة من هذه الشركات.

  • “تضامن”.
    “شركة توصية بسيطة”.
    “شركة توصية بالأسهم”.
    “شركة مساهمة”.
    “شركة ذات مسؤولية محدودة”.
  • وتشمل شركات الأشخاص:
    “شركة التضامن”.
    “شركة التوصية البسيطة”.
    “شركة المحاصة”.

1-شركة التضامن: وهي النموذج الأمثل لشركات الأشخاص “حيث يكون كل شريك فيها مسؤولاً مسؤولية تضامنية، وفي جميع أمواله عن ديون الشركة كما يكتسب كل شريك فيها صفة التاجر”.

2- شركة التوصية البسيطة: “تتكون من نوعين من الشركاء، اولهما الشركاء الموصيين وهم لا يسألون عن ديون الشركة الا في حدود حصصهم، كما انهم لا يكتسبون صفة التاجر ولا يشاركون في لإدارة، وثانيهما الشركاء المتضامنين وهم يخضعون لنفس النظام القانوني الذي يخضع له الشركاء في شركات التضامن، فيكون مسؤولين مسؤولية تضامنية غير محدده عن ديون الشركة كما يكتسبون صفة التاجر”.

3- شركة المحاصة:شركة المحاصة لا تتمتع بالشخصية المعنوية لا وجود لها اي انها شركة مستترة، غير ظاهرة للعملاء او الغير حيث ان اثارها تقتصر علي الشركاء فقط.

الشركات المختلطة: الشركات المختلطة هي الشركات التي تقوم علي اعتبارين و هما الاعتبار المالي و الاعتبار الشخصي في ذات الوقت، وبالتالي تجمع بين جميع خصائص شركات الاشخاص والاموال وشمل كل من شركة التوصية بالاسهم و الشركات ذات المسؤولية المحدودة والتي سوف نقوم بتفصيلهما فيما قادم.

1- شركة التوصية بالأسهم:تتشابة شركتي التوصية بالاسهم والتوصية البسيطة حيث انهم يضمون مجوعة من الشركاء، حيث يخضعون لنفس النظام القانوني الذي يخضع له الشرركاء المتضامنون في شركات التوصية البسيطة وشركة التضامن، حيث يكتسبون جميعهم صفة التاجر ويسألون مسؤولية تضامنية وغير محددة عن جميع الديون الخاصة بالشركة. في المقابل ينفردون بالادارة.

كما ان الشريك الموصي لا يترتب علي دخولة الشركة اكتسلب صفة التاجر، كما انه لا يسأل عن ديون الشركة الا في حدود حصتة و التي تأخذ شكل الاسهم و تكون قاليلة للتداول بالطرق المعروفة، إذا فإن الشركة بالنسبة لهم تعد شركة اموال.

2- الشركات ذات المسؤولية المحدودة: هي الشركات التي تتكون من اقل من خمسون شخص او اقل فلا يزيد عدد الشركاء عن الخمسين، وانها تشبه شركات الاشخاص من حيث انها تتكون من عدد قليل، كما يحظر اللجوء للادخار العام عن طرق الاكتتاب في اسهم او سندات و تقييد انتقال حصص الشركاء، “كما انها تشبه شركات الاموال في تحديد المسؤولية كل شريك فيها عن الديون للشركة بمقدار حصته، ومن حيث نظام ادارتها و الرقابة عليها”.

“الفكرة من تحديد شكل الشركة هو ليس فقط بالوصف الذي يختارة الشركاء ولاكن بتوافر الشروط القانوية لشكل الشركة المحددة، و بحسب الإدارة الحقيقة للشركاء، فقد بتخلف الوصف الذي يتفق عليه الشركاء حيث انه في المعتقد انها شركه توصية ولآكنها غير ذلك ويتضح من العقد انها شركه توصية او غيرها من الامثال.

ويسيرو في إجراءات ما تكون خاطئة بسبب انهم لم يحددون نوع الشركة كما هو متفق علية في العقد المسجل، يضاف إلى هذه الأنواع من الشركات نوعان لا تعرفهما معظم التشريعات العربية وهما الشركة التعاونية وذات رأس المال المتغير”.

شركة ذات رأس المال المتغير: يجوز للشركات التضامنية او التوصية بالأسهم او التوصية البسيطة او زات المسؤولية المحدودة ان تنص في عقدها او نظامها القائم على ان راس مالها قابل للتغيير فتصبح من شركات التضامن فتصبح إحدى تلك الشركات السابقة بالاصافة الي انها تصبح زات راس مال متغير. اي توصية بسيطة زات راسس مال متغير او توصية بالأسهم زات راس مال متغير. هكذا.

الشركة التعاونية: تكون الشركة التعاونية ملزمة بأخذ صور إحدى شركتي المسامة او شركة ذات المسؤولية المحدودة، وتكون ذات راس مال قابل للتغيير، وهو ما يعني انها تخضع لنظام الشكل المختار من انظمة شركتي المساهمة أو نظام الشركة ذات المسؤولية المحدودة، ثم الاحكام الخاصة بالشركة التعاونية.

ويمكن القول فى النهاية أن الشركات التجارية تتكون من سبعة أنواع:

1 – شركة التضامن.
2 – شركة التوصية البسيطة.
3 – شركة المساهمة.
4 – شركة التوصية بالأسهم.
5 – الشركة ذات المسئولية المحدودة.
6 – الشركات ذات المسئولية المحددة.
7 – شركة المحاصة.

ثلاثة منها شركات فردية والباقي شركات تجارية مختلفة.

السابق
افضل طرق ازالة الكرش
التالي
اخر صيحات الموضة

اترك تعليقاً