موضة

عالم الازياء والموضة

عالم الازياء والموضة

عالم الازياء والموضة

يعد عالم الازياء والموضة من اقدم المجالات التي يتابعها الانسان بحماس دائم فمنذ بداية الخلق اول ما فكر فيه الانسان هو ارتداء الملابس سواء لستر عورته او حمايته من تقلبات المناخ, فكان اول ما فكر في ارتداءه هو اوراق الشجر ثم تطورت مع مرور الايام والسنين بما يعرف الان بانواع متعددة من الاقمشة حتى انه اصبح فنا يتباهى الناس بمعرفة الكثير عنه.

وفي هذا المقال سيحاول موقع اجابة دوت كوم تزويدكم ببعض المعلومات عن هذا البحر الواسع من العلم والمعرفة الشيقة فكونوا على استعداد.

 

تطور عالم الازياء:

فى عصرنا الحالى لم تعد الملابس تعبر فقط عن حاجة الإنسان لستر عورته ووقايته من تأثيرات الطقس سواء برودة أو حرارة بل أصبحت الملابس تصنع فى إطار أشكال عديدة من الازياء تعبر عن ثقافة المجتمع والبيئة المحلية لمرتديها وأيضاً عن شخصية وميول الإنسان، وبالتالى أصبحت تلك الازياء مظهراً معبراً عن ثقافة الإنسان، وثقافة مجتمعه وتعددت أشكالها وأنماطها فى عدة صور، فأصبحنا نرى العديد من الازياء وأشكال الملابس فى المجتمع الواحد بالإضافة إلى ازياء تساير توجهات وتطلعات ثقافية يتميز بها كل عصر وكل فترة زمنية على حدة وتمايزت وتنوعت تلك الأشكال والصيحات، وليس هذا فقط بل أصبح أيضاً هناك ازياء وطنية لكل شعب، وازياء مميزة لكل وظيفة وملابس متخصصة فى كل مهنة.

 

تاريخ عالم الازياء:

بدأ تاريخ عالم الازياء والموضة الفعلي في باريس أولاً وبشكلٍ كبير، ومن ثم انتقل إلى لندن بكثافةٍ أقل، وبهذا تعتبر باريس عاصمة الأزياء العالمية.

ابتدأ الاهتمام بعالم الأزياء والموضة بشكلٍ كبيرٍ ومنظم، منذ القرن التاسع عشر الميلادي، الذي يعتبر فعلياً تاريخ عالم الأزياء من ملابس واكسسوارات وأحذية.

يعتبرتشارلز فريدريك وورث، أول مصمم أزياء قام بوضع العلامة التجارية الخاصة فيه على الملابس التي قام بتصميمها وصناعتها. أنشأ ريدفيرن ميزون دار الأزياء الأولى، والذي قدم للمرأة في ذلك الوقت أول بدلة مفصلة شبيهة ببدلات الذكور.

تعتبر روز بيرتن هي المصممة الخاصة لملكة فرنسا ماري أنطوانيت، وهي أول مصممة أزياء تقوم باقتتاح متجرٍ لبيع الملابس، وتم افتتاح ذلك المتجر في فرنسا، في القرن الثامن عشر، وظلّ لغاية القرن التاسع عشر، وقد كانت تلقب بوزيرة الأزياء، وجمعت ثروة كبيرة من هذا المتجر، وانتقلت به من فرنسا إلى لندن.

تطورت صناعة الأزياء منذ ذلك الوقت كثيراً، ونشأت العديد من الماركات العالمية المشهورة مثل ماركة كوكو شانيل، والتي تشتهر بأزيائها العملية.

من الماركات العالمية الشهيرة أيضاً في الأزياء، ماركة دونا كارت الأمريكية، وماركة جورجيو أرماني الإيطالية، وماركة كالفن كلاين، وماركة دوناتيلا فيرساتشي، وماركة رالف لورين. شكلت ماركة كريستيان ديور الفرنسية، علامةً فارقةً في مجال الأزياء والموضة، إذ غيّرت طريقة ارتداء الملابس بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وما زال اسم هذه الماركة لامعاً ومعروفاً إلى اليوم.

حاز توم فورد على جائزة أفضل مصمم أزياء عالمي، ذلك في عام ألفين، إذ كان يعمل لصالح شركتي غوتشي وإيف لورينت.

يعتبر مصمم الأزياء الفرنسي بيير كاردن، من مصممي الأزياء الذين اشتهروا في القرن العشرين، إذ كانت تصاميمه تتميز بأنها تحاكي المستقبل، فقد كانت مستوحاة من الخيال العلمي، والعديد من الألوان العربية.

اشتهر المصمم الفرنسي إيف سانت لورينت بأنه يصمم للنساء ملابساً مستوحاة من ملابس الرجال، بلمسةٍ أنثوية ساحرة، تضفي عليها الرقة والنعومة، فأصبحت هذه الماركة من أشهر ماركات الأزياء العالمية.

 

بعض ايقونات الازياء والموضة:

في عصرنا الحديث اصبح ايقونات عالم الازياء والموضة بمسابة ملهمين للاخرين سواء في تفكيرهم المبتكر الذي لا يشبه اي تفكير او نمط حياتهم المختلف او ربما حتى المكاسب المالية الضخمة التي يكتسبوها من خلال عملهم في عالم الموضة ومن اشهر هذه الاسماء:

 

Carolina Herrera

هي السيدة التي استطاعت أن تتصدر أسماء صناع الجّمال في العالم، بدأت مسيرتها بالعمل لدى دار إميليو بوتشي من سنة 1965 إلى سنة 1968، ثم أسست شركة خاصة بها حملت اسمها في عام 1980 في مدينة نيويورك، اكتسبت هذه الشركة شهرة واسعة منذ السبعينات ولكن كان اهتمام هريرا بأزياء السيدة جاكلين كنيدي سبباً في جعل اسمها خياراً أول لسيدات أميركا والعالم

تقدم كارولينا هريرا تشكيلة فريدة من فساتين الأعراس تتميز ب “ستايل الشخصية الاستثنائية” الذي يمنح كل فتاة إطلالة  تنفرد بها.

تعتمد في تصاميمها على إبراز تفاصيل العروس من خلال استخدامها خامات فاخرة

Elie Saab

واحد من أشهر الأسماء في عالم الأزياء والموضة عربياً وعالمياً، برزت موهبته منذ الصغر حيث كان يحول أي قماش يقع تحت يديه إلى تحفة رائعة.

درس الأزياء في باريس ثم عاد إلى لبنان ليبدأ عمله بشكل احترافي، عرض أعماله في عواصم الموضة من حول العالم، حيث كان أول مصمم عربي تعرض أعماله في أسبوع الموضة في روما!
خطفت مجموعة فساتين أعراس الزفاف التي قدمها لـ ربيع وصيف 2018 الأبصار لتميزها بالعصرية والحداثة الممزوجة برقة الدانتيل الفاخر فكانت النتيجة إطلالات عرائسية زاخرة بتفاصيل دقيقة وأنيقة للغاية تككلت فيها العروس بطرحات مطرزة يدوياً بكل عناية ودقة.

Esposa

الإبداعات المنحوتة مزيّنة بتطريزات دقيقة وعناصر من توقيع الماركة مثل التول الكلاسيكي، عقد الفراشات الشهيرة، أحجام مرقّعة، وزخرفات الأزهار الأنثوية- جميعها تشكّل مزيجاً، يثمر لدى اقترانه بطبيعة المجموعة التصويرية واقعاً فاخراً في عالم أزياء الزفاف.

هذا الموسم، تضيف غزارة الزهور لمسة روحانية، تتماشى مع طبيعة المجموعة المحدّدة والصارخة. زنبق الوادي، أزهار الكوتور المستوحاة من عرض تصميم الأزياء الراقية للماركة بعنوان “Surreal Satin”، فضلاً عن تطريزات الأزهار تختلط جميعهن في كل التصاميم الجريئة بزخرفاتها الناعمة. أما التول، والذي هو عنصر أساسي في مجموعة “Mariage”، فقد برز استخدامه بوضوح، وبخاصةٍ من خلال تصميمي: “The Tulle Patchwork Gown”، والذي هو عبارة عن إبداع ضخم، مع مزيج كبير من التول الضخم، المصنوع من طبقات دقيقة من الدانتيل المشهورة به ماركة فيكتور أند رولف، و “Lily Garden Sheath”، وهو عبارة عن فستان مصنوع من قماش عادي، وقبة العنق المكشكشة والمبلورة، والتول المغطى بالكريستالات والأزهار من التول.

Oscar de la Renta

اسمه الحقيقي Óscar Arístides Renta Fiallo ولد في  Santo Domingo اكتسب مهارات استثنائية من أسماء كبيرة في عالم الأزياء مثل  Cristóbal Balenciaga و Antonio del Castillo إلى أن أصبح واحداً من أشهر مصممي الأزياء في أميركا والعالم وخاصة بعد أن نفذ مجموعة رائعة لسيدة أميركا الأولى  Jacqueline Kenned، تقصده اليوم نجمات وسيدات المجتمع الراقي من كل أنحاء العالم ولا سيما أنه نفذ فستان زفاف Amal Clooney  الرائع.
تتميز مجموعة فساتين الأعراس 2018 التي أطلقها مؤخراً باعتماده على دانتيل زهري رائع، وبتلات الزهور ثلاثية الأبعاد، فقد ألهمته حديقة منزله لإبداع تصاميم  أنثوية غاية في الروعة متنوعة وفريدة في آن واحد، ومن المؤكد أن مجموعته هذه السنة ستكون خياراً مناسباً لكل الفتيات اللواتي يبحثن عن هذا النوع من الأناقة والرومانسية التي ترتبط عادة باسم Oscar de la Rente

Zuhair Murad

المصمم اللبناني الذي يعتبر إسماً عربياً ينافس الكبار في عالم الأزياء عالمياً، درس  في باريس وانطلق من بيروت للعالمية. اطلق أول مجموعة الهوت كوتور للأزياء الراقية في العاصمة الإيطالية روما ضمن اسبوع الموضة. كانت مجموعته mango by zuhair murad عام 2006 محطة مهمة في مسيرته المهنية.

أطلق تشكيلة فساتين الزفاف لموسم ربيع وصيف 2018 في مدينة نيويورك، حيث أبهر متابعيه باستخدام الدانتيل بشكل غير تقليدي على الإطلاق، حيث اعتمد على قوام العروس ليكون أرضية يرسم عليها الدانتيل بشكل مبتكر وجديد كلياً، وقد طوّع الشيفون في قصات طويلة ليكون أداته في إضفاء لمسة ساحرة على الفستان.

السابق
افضل الاماكن السياحية في العالم
التالي
خطوات تعزيز الثقة بالنفس

اترك تعليقاً