تطوير الذات

لغة الجسد ونجاح العلاقات

لغة الجسد

لغة الجسد ونجاح العلاقات

كل جزء في جسدك يتحدث ليس فقط لسانك , فلكل جسد لغة خاصة به يستطيع من خلالها توصيل فكرة معينة او انطباع ما دون التلفظ بكلمة واحدة ومحظوظ فقط من يستطيع التحكم في لغة جسده ويطوعها لخدمته بدلا من ان تكون نقمة عليه وتنفر منه البشر بدون ان يتلفظ لسانه .

في هذا المقال سيصطحبك موقع اجابة دوت كوم بجولة في اعماق علم النفس وتفسير اللغات المختلفة للجسد حتى تستطيع في النهاية ترجمة حركات البشر اللا ارادية او بمعنى ادق حتى تصبح لبيبا بالاشارة يفهم.

مفهوم لغة الجسد :

هي ببساطة مجموعة من الاشارات والايماءات غير اللفظية تصدر من الشخص نتيجة مروره بموقف معين , اي انها ردة فعل يقوم بها الجسد احيانا بشكل لا ارادي اعتمادا على سلوك الشخص وشخصيته واحيانا ظروف بيئته وثقافته , ويمثل هذا النوع من التواصل اي التواصل غير اللفظي اكثر من نصف المعاني خلال عملية التواصل ووصف المشاعر مما يصبح عامل اساسي في اساس علاقة الاشخاص ببعضهم بالسلب او بالايجاب.

لغة الجسد

اهمية لغة الجسد:

ابراز شخصية الانسان الحقيقية فاثناء استخدام لغة الجسد يصعب الكذب او التصنع لانه كما ذكرنا هي حركات لا ارادية يصعب التحكم فيها .

تتميز لغة الجسد بانها لغة عالمية يسهل على اي شخص قراتها فهي غير مقتصرة على لغة شعب معين.

قد تساعد لغة الجسد على تسهيل التواصل مع الحيوانات الأليفة التي يقوم البعض بتربيتها في منازلهم وتحسين قدرتهم في التعامل معها.

تحسين علاقتك بالاخرين فلغة الجسد تحدث تقارب غريب وحميمية بين الاشخاص وخصوصا لغة العيون.

طريقة يعبر بها الفرد عن مشاعره وما يدور بداخله دون الحاجة للتفكير في صياغة جمل مناسبة للموقف.

تساعد لغة الجسد في ترك الانطباعات الاولى لدى الاشخاص الذين نقابلهم لاول مرة وتسهيل طرق التعامل.

اختبار قدرات الانسان على احترام وتقبل وجهات نظر الشخص الاخر.

تحديد بداية ونهاية وقت المحادثة.

عوامل تساهم في فهم لغة الجسد:

يعبر الناس عن ارائهم وافكارهم بطرق مختلفة قد تكون احيانا مألوفة واحيانا غريبة وغلمضة ولان قراءة لغة الجسد من الامور المعقدة نسبيا فلابد من مراعاة بعض الامور عند الشروع في قراءة انفعال ما او ردة فعل لاي شخص حتى يتم فهمها بالطريقة الصحية ومن اهم هذه الامور :

مراعاة اختلاف الثقافات والمجتمعات بين الناس وبعضها فكل ثقافة تختلف عن الاخرى في طرق التعبير عن الرأي او محتوى الراي ذاته .

مراعاة الفروق الطفيفة بين الشخصيات في التعبير عن الافكار بلغة الجسد فكل جسد متفرد ببعض الحركات التي تميزه عن غيره.

النظر الى الصورة الكلية للشخص عند قراءة سلوكه وليس فقط حركة جزء معين فقط من جسده فهذا لا يعطي انطباعي كلي وفي الغالب تكون قراءة خاطئة.

ترك مجال للخطأ بعد قراءة معينة فمن الممكن ان تكون مخطأ في تقدير بعض الحركات.

 

لغات الجسد واسرارها:

العيون :يقال عادة ان العيون لا تعرف الكذب،فمثلا في الحب تتلخص لغة الجسد في العين ويطلق عليها الناس لغة العيون او التواصل البشري،االيك اهم ما توضحه لغة العيون:

  • اتساع حدقة العين اي سواد العين،يظهر ان الشخص الذي امامك سعيد جدا فان كنت تتحدث معه ورأيت عينيه اتسعت فهذا يدل على انه سعيد بنقطة الحوار التي طرحتها،اذا كانت حدقة العين متسعة طوال الوقت فهذا يعني انه سعيد معك
  • النظر في العين مباشرة عند الحديث فهذا يعني ان الشخص صادق تماما بينما عدم النظر تعني ان الشخص مراوغ.
  • اذا كان سواد العين على يسار الشخص فهذا يعني انه يقول الصدق،واذا نظر الشخص لاسفل وهو يحدثك فهو يحدث نفسه بصوت عالي، واذا نظر الشخص الى اليمين فهو صادق فيما يقوله.

اليدين : يستخدم الكثير من الناس لغة اليدين في التواصل بينهم، وهناك دراسة تثبت أن شعوب البحر الأبيض المتوسط، يستخدمون أيديهم في الحديث بكثرة، عن طريق التالي: عندما تدخل في مناقشة عمل مع شخص، ففي حالة جلوس الشخص الآخر ووضع يده على رقبته، فهو قد اقتنع بكلامك وسيبدي موافقته. يبنما إذا وضع الشخص يده على اليد الأخرى، وكأنهما في وضع تقاطع، فهذا يدل على الثقة بالنفس. إذا كان الشخص يجلس واضعاً يده في جيبه ويجلس ورأسه محنية أو مطأطأ رأسه، فهو مكتئباً وغير مبالي، وفي بعض الأحيان يتم اتخاذ هذا الوضع على أنه شخص غير مبالي. وفي حالة إن قام الشخص بفرك يده على جبهة الرأس فيدل هذا على الإجهاد أو الشعور بـ التوتر.

الارجل :

” واثق الخطى يمشي ملكاً ” هذه المقولة تثبت صحتها عند المشي، فالشخص الواثق بنفسه تكون رأسه مرفوعة وجسده يكون مسترخياً، وإن كان الشخص يمشي وهو منتصب القامة أو ظهره مستقيم مع رجوع الكتفين إلى الوراء، فيدل هذا على أن هذا الشخص لا يشعر بالأمان ويرغب في استعادة شعوره بالسيطرة.

الرأس :  يدل انحناء الرأس على احترام كبير للشخص، وفي بعض الأحيان يعبر عن الراحة الشديدة والشعور بالسعادة في التحدث، وإن كان شخص يكبره سناً يعبر هذا عن الخجل والاحترام.

الانف :  يشتهر بعض الأشخاص أنك عندما تحدثهم يحكون أنوفهم أو ذقونهم وآذانهم، فبعض الحركات تعبر عن الشعور بالخجل أو الندم، وإن كانت هذه الحركة مصاحبة لتحريك الرأس إلى الأسفل فهذا يعني أن الشخص يتظاهر بأنه فهم ما تقصده لكنه على العكس تماماً فلم يفهم شيء.

قراءة بعض الانفعال :

الغضب : في هذه الحالة يكون الوجه موجهاً للأسفل، والعيون واسعة، والفم مفتوح، والذراعان مضمومتان بشكل مُحكم، وهو إشارة على التهديد.

التوتر : يُظهر الإنسان العديد من الحركات في منطقة الوجه عندما يتعرض للتوتر، حيث يتمدّد الفم وتتحرك اليدين بشكل متململ، ويبدأ الإنسان بتحريك القدمين دون وعي.

البكاء : وهو دلالة على الحزن أو انفجار المشاعر، ومن الممكن أن يكون تعبيراً عن الفرح، وقد يكون البكاء مفتعلاً من أجل الحصول على تعاطف الآخرين.

الفخر : تظهر تلك العلامات عن طريق الابتسام مع إمالة الرأس للخلف، ووضع اليدين على القدمين.

السابق
افضل الطرق الذكية لتوفير المال
التالي
معدل النمو الاقتصادي

اترك تعليقاً