صحة

ما هو الأرق وما هى أسبابه

ماهو الارق

ما هو الأرق وما هى أسبابه

ينام الجميع ليلا وأنت الوحيد الذى ما زلت مستيقظا فى الليل, أنا حقا أشفق عليك. عدم نومك هذا ليس بإرادتك, وإنما هو شىء خارج عن سيطرتك. كم مرة حاولت أن تنام ولم تقدر؟ تحاول أخذ أدوية للنوم ولكن بدون جدوى وتظل مستيقظا أيضا طوال الليل؟

أتعرف شيئا, حالك هذا أمر يدعو الى القلق, وانه حقا لأمر مذرى, وحتما لا تستطيع أداء وظائفك اليومية بسبب قلة النوم. فدعنى أفجر لك مفاجئة صغيرة. قلة نومك هذا يعتبر حالة مرضية تسمى “الأرق”, وفى هذا المقال سأخبرك بكل شىء يتعلق بهذا المرض وكيفية علاجه والتغلب عليه. تابع معى عزيزى القارىء.

ما هو الأرق؟

الأرق أو ما يسمى ب(Insomnia ) هو حالة مرضية تصيب الملايين من البشر على مستوى العالم. وهو عبارة عن اضطراب فى النوم. باختصار الأشخاص الذين يعانون من الأرق يجدوا صعوبة بالغه فى الغروق فى النوم أو البقاء نائمين. والأرق يؤدى الى الشعور بالنعاس, والخمول خلال اليوم, وشعور عام بعدم الراحة جسديا وعقليا.

والحالة المرضية للأرق قد تكون قصيرة المدى ( حادة ) فتحدث لمدة ليلة واحدة أو لأسابيع قليلة, وقد تكون بعيدة المدى ( مزمنة ) فتحدث بمعدل ثلاث ليال اسبوعيا لمدة ثلاث شهور أو أكثر. وهناك نوعان من حالات الأرق:

  • الأرق الأولى: وهذا يعنى أن مشاكل النوم لديك غير متعلقة بمشاكل أخرى صحية.
  • الأرق الثانوى: وهذا النوع يحدث بسبب مشكلة صحية ما مثل: ( الإكتئاب – الربو – السرطان – التألم …الخ )

أسباب الأرق:

بعد ان تعرفنا عن ما هو الأرق ؟ فأسباب الأرق تحدث غالبا بسبب عوامل جسدية أو نفسية, وفى أغلب الأحيان يكون سببها التعب أو أسلوب الحياة الذى نتبعه. ومن أهم أسباب الأرق ما يلى:

  • التوتر المرتبط بالأحداث الكبيرة التى تحدث فى حياتنا مثل فقدان وظيفة ما او تغييرها, أو وفاة شخص ما عزيز علينا, أو الطلاق أو الانتقال الى مكان جديد…الخ.
  • الأشياء من حولنا كالضوضاء, ودرجة الحرارة العالية, والنوار الشديدة.
  • تغييرات فى مواعيد نومك بسبب تعب السفر, أو تغيير مناوبة العمل, أو اكتساب عادات سيئة تمنعك من النوم ليلا.
  • مشاكل صحية كالاكتئاب والقلق الزائد والضغوط النفسية والتفكير الزائد.
  • تناول أدوية لنزلات البرد, والاكتئاب, والربو, وارتفاع ضغط الدم.
  • التألم أو الشعور بعدم الراحة فى الليل.
  • شرب الكافيين, والتبغ, والكحول.

علامات وأعراض الأرق:

قد يكون الأرق عرض ناتج عن حالة صحية كامنة, ولكن رغم ذلك يوجد بعض العلامات والأعراض المرتبطة بالأرق وهى:

  • صعوبة فى النوم أثناء الليل.
  • السير أثناء النوم.
  • الاستيقاظ فى ميعاد أبكر مما نريد.
  • استمرار الشعور بالتعب والارهاق بعد ليلة نوم.
  • الشعور بالنعاس والخمول على مدار اليوم.
  • الانفعال, والتوتر, والقلق.
  • قلة التركيز.
  • صداع مزمن.
  • صعوبة فى الاختلاط والتفاعل مع المجتمع المحيط.
  • القلق بشأن النوم.

طرق علاج الأرق:

يتم معالجة بعض حالات الأرق عن طرق علاج السبب الكامن وراءه. وبشكل عام, طريقة علاج الأرق تركز أكثر على تحديد السبب وراءه. وبمجرد معرفة السبب وراء الأرق, يتم معالجة هذا السبب بالشكل الصحيح.

بعض العلاجات الطبية للأرق:

  • استخدام أقراص معينة وحبوب للنوم يتم وصفها بواسطة الطبيب المختص.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مضادات الهستامين.
  • ميلاتونين, والذى يمكن شراؤه من على الانترنت.

بعض العلاجات التى يمكن القيام بها شخصيا فى المنزل بكل سهولة:

  • يجب تحسين ألية النوم, فيجب عدم النوم كثيرا أو قليلا, وانما يجب أخذ القسط الكافى من النوم بدون زيادة أو نقصان. وينصح العلماء والأطباء بالنوم من 7 الى 8 ساعات يوميا.
  • ممارسة التمارين الرياضية, والحفاظ على مواعيد النوم, فيجب تحديد ميعاد معين للنوم والاستيقاظ يوميا والانتظام عليه.
  • تجنب شرب الكافين والتدخين فى الليل.
  • عدم الذهاب الى السرير جوعانا, وفى نفس الوقت لا يجب تناول وجبة ثقيلة ودسمة قبل النوم.
  • النوم فى بيئة هادئة والابتعاد عن أى ضوضاء.
  • ممارسة بعض الأساليب التى تساعد على الاسترخاء قبل النوم مثل: قراءة كتاب ما, أو الاستماع الى موسيقى هادئة.
  • اذا راودك القلق بشأن بعض الأمور قبل النوم, قم بعمل قائمة بالأشياء التى تود القيام بها غدا. فهذا سيساعدك على ترك الاهتمامات والقلق جانبا والذهاب الى النوم.

عوامل الخطر فى حالات الأرق:

يمكن أن تؤثر حالات الأرق على الأشخاص فى جميع الأعمار, ولكنه أكثر شيوعا عند الاناث البالغات أكثر من الذكور. ويمكن أن يؤثر الأرق على أداء العمل والدراسة, كما يساعد الأرق أيضا على المساهمة فى زيادة الوزن والسمنة, والقلق, والاكتئاب. ويسبب الأرق الانفعال ويسبب مشاكل فى التركيز وفى الذاكرة كما يؤثر على الأداء الوظيفى للجهاز المناعى للجسم. وقد يؤدى الأرق الى الوفاة وذلك بالنسبة للاشخاص الذين يقودون السيارة وهم مرهقين ويشعرون بالنعاس نتيجة الحرمان من النوم والأرق, فقد يؤدى ذلك الى عدم التركيز ويؤدى الى الحوادث والوفاة.

وأكثر الأشخاص الذين يصابون بحالات الأرق هم:

  • المسافرون
  • الموظفون الذين يغيرون مناوبة العمل باستمرار
  • كبار السن
  • الاشخاص الذين يتعاطون المخدرات
  • السيدة الحامل
  • السيدات فى سن اليأس
  • السيدات فى فترة الطمث
  • الاشخاص الذين يعانون من اضطرابات جسدية وعقلية

بالرغم من جهود العلماء البالغة فى تشخيص حالات الأرق ومحاولة ايجاد علاج له, الا أنهم لم يتوصلوا حتى الأن الى علاج فعلى للأرق وذلك لأن الأرق يكون ناتج عن بعض الأسباب. فالاطباء يقومون بتحديد هذه الأسباب وعليها يقومون بعلاج هذا السبب ووصف بعض الأدوية له. ولكن يتوقف دور كبير فى علاج الأرق على تغيير نمط حياتنا الى الأفضل والسير على نظام سليم يجعلنا نشعر بالراحة والاسترخاء فالنوم وبالتالى الشعور بالنشاط خلال اليوم وأداء كل وظائفنا ومهماتنا خلال اليوم. معافون بإذن الله. نشكركم على متابعتكم.

المصادر:webmdmedicalnewstoday
السابق
علاج الوسواس القهرى
التالي
ما هى أعراض سرطان الثدى ؟

اترك تعليقاً