اجتماعي

مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها على المجتمع

مواقع التواصل الاجتماعي أو كما تعرف باسم السوشيال ميديا الكل يعرفها الان و يعرف تأثيرها في حياتنا اليومية بشكل كبير وأحيانا في ثقافات و حياتنا الشخصية فأصبحت جزء لا يتجزأ من يومك. ولكن دعونا نتذكر كيف غيرت في حياتنا هذه المنصات والمواقع الكثير التي انتشرت في العشر سنوات الاخير بكثرة و أشهرها او الاشهر علي الاطلاق الفيس بوك وتأثيره الكبير في نقل هذا المجال إلى ما هو عليه الآن و غيره من المواقع مثل تويتر والواتساب والانستجرام واليوتيوب وغيرها.

كيف أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي مؤثرة في الوقت الحالي

لا شك أن السرعة والتطور الكبير في التكنولوجيا والتقنيات هي اسلوب حياة هذا العصر وأصبحت أسرع كل يوم عن اليوم الذي يسبقه فاصبح بامكانك فعل اي شئ في اي وقت وبدون قيود او عوائق و مشاهدة اي شئ في اي وقت. والكل يعرف هذا بالطبع ولكن قبل عشرة سنوات لم يكن الوضع كما هو الآن, ولكن النقلة التي حدثت في فترة قصيرة في السنوات الاخيرة أصبحت مؤثرة بشكل كبير في الجميع أو الغالبية العظمي لديهم حسابات على هذه المواقع وهذا بسبب انتشار الهواتف الذكية وانظمة الاندرويد والايفون مما سهل النقلة التي حدثت لأن كل فعل في هذه الدائرة يكمل الخط الذي يشكل الدائرة التي تدور بها الآن.

ولكن سيذكر دائما السبق و الافضلية لشركة الفيس بوك لانها صاحبة أكبر عدد من المستخدمين في العالم او في التاريخ شكل كبير و هو ما يمثل نقطة قوة كبيرة لها ومعلوماتية والتي يتيح لها معرفة الدائمة لمتطلبات المستخدمين من خلال خوارزمياتها التنبؤ بكل ما هو متطلب في المستقبل.

ونفس هذه التقنيات تستخدمها غالبية الشركات الكبيرة والمواقع والتطبيقات لمعرفة متطلبات العملاء باستمرار و إنتاج ما هو يستهدف هذه الآراء والخدمات المطلوبة. وهو ما يساعدهم على التطور بشكل كبير والذي يكون في تطور المنظومة التي يستخدمها العملاء والمستخدمين والذي يؤدي الى التطور الكبير الذي نشاهده الآن والذي هو بدوره يؤثر على المجتمع والجميع بشكل عام.

آثار وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع

لكل سلاح آثار إيجابية حين يتم استخدامها الاستخدام الصحيح الذي تم صناعته له آثار سلبية حين يتم استخدامه في غير محله او موضعه كذلك الحال بالنسبة لمنصات التواصل الاجتماعي. فالهدف الأساسي لها, هو الواضح من اسمها وهو التواصل الاجتماعي والذي يهدف إلى تقريب الأشخاص من بعضهم البعض و تسهيل التواصل بين الناس ومعرفة الاخبار بسهولة. ولكن هنالك الاستخدامات التي تتم على هذه المنصات والتي لم يكن في الحسبان انها يوما ستكون مؤثرة بشكل كبيرة وخصوصا في الوقت الحالي.

الآثار الإيجابية لمنصات التواصل الاجتماعي

  1. معرفة الأخبار لجميع الأشخاص المقربين فالطريقة التي تظهر بها لكل من تتفاعل معهم او يهمك أمرهم. فتكون على اطلاع دائم ومستمر بآخر أخبارهم وكل ما ينشروه, كسر الحواجز والمعوقات والتواصل مع أشخاص في أي مكان في العالم ومعرفة كل جديد وفي أسرع وقت. وهو النقطة الأقوى في كل هذا هو الوقت حيث انه يتقلص ويمكن توفيره عند استخدامة بحكمة والعكس صحيح.
  2. أصبح من السهل فتح عمل جديد والترويج له من خلال المنصات بكل دقة وسهولة للوصول للعملاء وكسب المزيد من الارباح. وتحقيق دخل جيد من خلال هذه المنصات فالكل يستطيع عرض خدماته للجمهور وانشاء بزنس خاص بة بسهولة.
  3. بجانب فتح بزنس خاص على المنصات هذه فانة يمكن ايضا نشر محتوى مختلف او تقديم موهبتك ان كنت تمتلك موهبة وتقصير الطرق الكبيرة والصعبة التي كانت موجودة من فترة قريبة لنشر موهبتك. فإنها كسرت الكثير من المعوقات لنشر ما يمكنك تقديمه للعامة, وهنالك الكثير والكثير من الايجابيات التي نشرتها هذه المنصات ومن الصعب حصرها في حوار واحد فقط ولكننا سنتطرق للنقطة الأخرى.

الآثار السلبية لمنصات التواصل الاجتماعي

سبعة أمثلة للآثار السلبية

  1. كما لها من ايجابيات ايضا لها الكثير من السلبيات والتي أصبحت كثيرة في الفترة الاخير.
  2. تضيع الوقت, الطريقة التي تم تصميمها هذه المواقع هو التقليب في الصفحة الرئيسية بلا نهاية وهو ما يجعل الجميع يتصفحون بلا توقف والتواصل في التصفح لمشاهدة باستمرار وما هو يضيع الكثير من الوقت في التصفح والذي يمكن استثماره في شئ مفيد.
  3. فوسائل التواصل الاجتماعي أصبحت مكان للسخرية والتهكم والتنمر على اي شئ لان الجميع اصبح بامكانهم اضافة رأي أيا كان مخالف أو موافق مع الذي تقدمه او تقولة وتعرضة.
  4. فالتنمر ظاهرة سيئة ظهره في الفترة الاخيرة بكثر مثلها مثل العنصرية ولكن علي خلافها فانها لا تفرق بين عرق او شكل ما فانها تصيب الجميع باختلاف اشكالهم وصفاتهم. ولا يسلم منها اي شخص كبير او صغير وفي بعض الاحيان تؤدي الى الانتحار, والحل هو تقبل الآخر بكل مميزاتة او صفاته فالكلمة الطيبة صدقة و فلتقل خيرا او لتصمت. وفي كل الاحوال لن يؤذيك هذا الشخص فلا تجرح احد بكلمة لا تعتقد انها لن تؤثر به فبعض الكلمات كالسهام كلما اشتد رميها اشتد إصابتها.
  5. الأخبار المزيفة والكاذبة, أصبحت منصات التواصل الاجتماعي بؤرة لتفشي الأخبار الكاذبة و المضللة و الشائعات. وذلك لسهولة نشر أي خبر وانتشاره بسرعة مما يؤدي إلى تضليل الكثير من الناس الذين لا يبحثون عن اي شئ يقراها او يراها, فعند قراءة اي خبر لا تشعر انه دقيق يرجى البحث والتدقيق قبل التصديق ونشرة بسهولة وتضليل غيرك.
  6. الادمان, اصبح ادمان التواصل مع الاخرين او التواصل الوهمي ادمان للكثير من الناس و لم يعد في امكانهم التواصل شكل طبيعي كما كان الحال قبل انتشاء هذه المنصات.
  7. الانطوائية, عند مشاهدة الكثير من الاشخاص وعدد التعليقات والاعجابات مما يجعل البعض يظن أن هذا الشخص لديه الكثير من المحبين وانه لا يمتلك الكثير مع أن هذا غير صحيح. فكل شخص لديه اشخاص يحبوة في الواقع وليس على المنصات الوهمية والتي يمكن اضافة الكثير من الأشخاص الذين لا تعرفهم ويزيد من التفاعل لحسابك والذي يوحي للبعض بغير الهدف المرجو مما يجعل بعض الأشخاص يشعرون بالانطوائية.
السابق
أهمية القراءة فى حياة الإنسان
التالي
كيفية صلاة الإستخارة

اترك تعليقاً